آخر اعلانات التوظيف

مدير الوكالة الوطنية للتشغيل:الشباب رفضوا 25 ألف منصب شغل في 2013

 محمد الطاهر شعلال مير الوكالة الوطنية للتشغيل :
المناصب الشاغرة تتعلق بمهن الفلاحة، البناء والتعمير والأشغال العمومية
56   ٪ من طالبي العمل في الجزائر لم يسبق لهم العمل
الموضوع الأصلي : موقع النهار أوتلاين
نقلها لكم : هشام شعلال
رفض شباب الولايات الداخلية والساحلية التوظيف بـ25 ألف منصب عمل خلال سنة 2013 في مجالات الفلاحة، البناء والتعمير، المقاولات والأشغال العمومية، وذلك بعد استدعائهم للعمل عن طريق الوكالة الوطنية للتشغيل «anem»، التي كانوا قد سجلوا أنفسهم على مستواها للبحث عن عمل ووظيفة للهروب من شبح البطالة. وكشف مدير الوكالة الوطنية للتشغيل محمد الطاهر شعلال، في تصريح خص به «النهار» على هامش الملتقى الوطني السنوي لإطارات المصالح المحلية للتشغيل، أن الشباب رفضوا 25 ألف منصب عمل تم توفيره السنة الماضية، في مجالات تتعلق بالفلاحة، البناء والتعمير وكذا الأشغال العمومية.وقال ذات المتحدث إن الشباب اليوم يتجهون نحو المهن والحرف التي لا تتطلب جهدا، وهو ما جعلهم يتهربون من قبول 25 ألف منصب التي عرضت عليهم، والتي بقيت شاغرة وغير مستغلة من طرف الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و30 سنة ممن قدّموا ملفاتهم السنة الماضية للاستفادة من مناصب عمل في المؤسسات العمومية والخاصة.من جهته، قال وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، على هامش الملتقى الوطني السنوي لإطارات المصالح المحلية للتشغيل بمقر وزارته، إن الحكومة ستطلق صيغة جديدة بدلا من عقود العمل المؤقتة، وهي عقد العمل الأولي الذي يضمن للشاب العديد من الامتيازات، من بينها الضمان الاجتماعي وكذا الحصول على راتب المنصب الذي توفره المؤسسة كاملا، باعتبار أن المؤسسة تستفيد أيضا من إعفاء الضريبة على الدخل في نهاية كل سنة.وبخصوص تقييم عملية التشغيل في الجنوب ومتابعة تعليمات الوزير الأول عبد المالك سلال، قال محمد بن مرادي، «قيّمنا عمليات التشغيل وقمنا بمنح الأولوية في كل مناصب التوظيف بالجنوب لأبناء الولايات الجنوبية، ولا يتم توظيف شباب من خارج الولايات الجنوبية إلا بعد التأكد من عدم توفر التخصصات المطلوبة في ولايات الجنوب الكبير». وأوضح وزير العمل والتشغيل أن القطاع الخاص يعتبر الممول الأساسي لسوق التشغيل بنسبة 58.8 ٪ من إجمالي مناصب الشغل المستحدثة سنة 2013، في وقت تبقى 71 ٪ من التنصيبات المحققة من طرف الوكالة الوطنية للتشغيل تمت في القطاع الخاص، واعترف بن مرادي أن سوق الشغل لا يزال متأثرا بالنسبة العالية للبطالة التي تمس خصوصا فئة طالبي الشغل للمرة الأولى، مشيرا إلى أن سوق العمل في الجزائر يهيمن عليه فئة طالبي الشغل الشباب الذين لا تزيد أعمارهم عن 30 سنة، وهم يمثلون 56 ٪ من مجموع طالبي العمل. وفي ذات الشأن، أكد وزير العمل أن الحكومة تسعى للاتجاه نحو لا مركزية العمال والوظائف، مشيرا إلى أنه يتم حاليا دراسة مقترح يتعلق بإلغاء عقود العمل الدائمة خاصة في المؤسسات الاقتصادية، والذهاب تدريجيا نحو إبرام عقود عمل محددة المدة، وذلك لتفادي إفلاس بعض المؤسسات وكذا إعطاء الفرصة للعمال للتنقل والبحث عن وظائف تناسبهم وتكسبهم الخبرة.

ليست هناك تعليقات

اترك لنا تعليق أو استفسار

جميع الحقوق محفوظة لــ مدونة مسابقات التوظيف 2015 ©